بوهو

إن إهمال الشركات لقطاع الأبحاث والتطوير في مجال السوق والمستهلكين من الممكن أن يؤدي إلى نتائج كارثية لا تقل خطورة عن التدليس في البيانات المالية أو التعرض للانكشاف نتيجة لأزمة مالية أو اقتصادية. وهو ما حدث مؤخرا مع شركة دبنهامز التي أعلنت إفلاسها في أواخر العام الماضي. واستقبلت العام الحالي ببيع علامتها التجارية. المعلومات الرئيسية …

بيع دبنهامز
المشاركات الاخيرة
زر الذهاب إلى الأعلى