أخبار الصباح

مؤشر نيكاي الياباني

تحليل أداء مؤشر نيكاي الياباني وأكبر 225 شركة فيه

صباح الخير سيداتي وسادتي، أنا مضيفك سيث جوليان أرحب بكم في موجز القهوة الصباحي اليوم.

سنلقي نظرة على ما نعتقد أنه فرصة بيع جيدة للغاية فيما قد يكون بالنسبة لبعضكم منطقة غامضة. لكن بالنسبة للاقتصاد العالمي هذا ضروري للغاية، فنحن ننظر إلى اليابان مؤشر نيكاي 225 لأسهم أكبر 225 في اليابان. وهو ما يعادله مؤشر ستاندرد أند بوروز 500 بالنسبة للاقتصاد الأمريكي.

منذ شهرين بالضبط، لقد كان هناك ارتفاع كبير للغاية في المؤشرات، لقد تخطوا مدى 20 إلى 50 وكانوا أعلى بكثير من المتوسط ​​المتحرك لـ 200 يوم. والسبب الذي يجعلنا نشك في أن هذا قد يتغير هو أن سعر صرف الدولار والين الياباني قد تحرك كثيرًا لإن بنك اليابان رفض رفع أسعار الفائدة مثل بقية البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم، وانخفضت بالتالي قيمة الين الياباني الذي اعتاد التداول لسنوات عديدة حول 105-110 والآن أصبح أكثر من 130. 

حسنًا، هذا جيد. حيث أنه وصل الآن إلى 140 ووصل إلى 139. وما نراه الآن هو أن الحجم الهائل على زوج الدولار/ين ينخفض، لذلك عندما تجمع بين الضعف في اليابانية أو تشير إلى أن الأرباح التي دفعت هذا الرسم البياني في مؤشر نيكاي 225 سوف تتلاشى، نتوقع بعدها أن ينعكس المؤشر الياباني وينخفض.

​​هناك أيضًا آخر عامل نحتاج إلى مراعاته وهو التوتر حول تايوان، ودون التعمق في الجغرافيا السياسية علينا أن نفهم أن اليابان هي خط المواجهة. وإذا حدث أي شيء في تايوان، سيكون أسطول الولايات المتحدة جاهز ويزعم أنه مستعد لذلك. لذا فإن اليابان هي خط المواجهة ضد كل ما يحدث في تايوان، لذا فإن هذه العوامل تشير إلينا أن مؤشر نيكاي قد يكون جيدًا جدًا وقد يكون تجارة ممتازة في المستقبل القريب.

أنا مضيفك سيث جوليان. أتمنى لكم جميعًا القدرة على التداول بثقة. وداعًا الآن

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذه الوظيفة مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

سيث جوليان

من مدينة بوسطن الأمريكية، بدأ حياته المهنية في وول ستريت في أوائل الثمانينيات في شركة Bankers Trust Company ويعمل في مجال التداول منذ منذ أكثر من 5 عقود. بعد أن شغل وظائف كمتداول ووسيط في العديد من بيوت التمويل الدولية، يشغل حاليًا منصب كبير الاستراتيجيين العالميين في شركة ألفكسو. سيث متداول مُعتمد ومُسجل في الهيئات المالية للاتحاد الأوروبي، وهو حاصل على درجات علمية في الاقتصاد السياسي من جامعة كولومبيا، وشهادة في التجارة الدولية والاقتصاد من جامعة شيكاغو، وماجستير في إدارة الأعمال من جامعة نورث إيسترن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى