أخبار الصباحالأسهم العالمية

تقرير الأرباح لشركتي تويوتا وأوبر

اليوم، سنلقي نظرة على اثنين من الأسهم الرائدة وهي سهم شركة تويوتا للسيارات وسهم شركة أوبر، اللذان قاموا بالإبلاغ عن تقرير أرباح الربع الرابع لعام 2021. ونتائج كلا الشركتين تحمل صورة مختلفة.

سهم شركة تويوتا

سهم تويوتا منذ 2021 حتى اليوم يعتبر قوي جدًا وارتفع لغاية الآن بنسبة 33%، وهذا ليس سيئًا على الإطلاق. ويبدو أن تقرير الأرباح الشركة اليوم إيجابية، حيث أنهم يتوقعون 3.74$ أرباحًا لكل سهم. وهذا جيد جدًا بالنظر إلى مشاكل سلسلة التوريد التي واجهوها.

لذا فإن السهم قد ارتفع، والتوقعات الخاصة بالأرباح تبدو إيجابية ومن المرجح أن يأخذ السهم ارتفاعات جديدة. ولكن يجب أن تدرك أن هذا السوق قد لا يعمل مثل ما هو متوقع، فهناك الكثير من المخاطر في هذه الأسواق والتي تعتبر مخاطرة حاسمة للغاية وقد تحدث بشكل غير متوقع. لذا احذر ولكن هذه هي الطريقة التي تسير بها الأمور.

سهم شركة أوبر

هناك سهم آخر لا بد من إلقاء نظرة عليه اليوم وهو سهم أوبر.

كما ترون من بداية 2021 وهو في انخفاض كبير. كما أنه انخفض منذ بداية شهر فبراير الحالي حتى يوم بنسبة 39.4% وهذا انخفاض كبير. كما أنهم يتوقعون هبوط بنسبة 33 سنتًا في سهم الشركة.

لذلك نظرًا للإعدادات التي نستخدمها لهذه الأحداث، عندما يكون سعر السهم في اتجاه معين لمدة عام أو ربع عام مثل هذه الحالة، فإن نتائج الربع الرابع هي في الواقع النتائج السنوية لأنها تلخص وتغلق السنة.

عندما يكون اتجاه سعر السهم هو نفس نتائج تقرير الأرباح المتوقع وهو سلبي في هذه الحالة، فإن السهم سينخفض والعكس صحيح.

عندما ننظر إلى سهم شركة تويوتا فإن نتوقع نتيجة إيجابية في حالة ظهور تقرير الأرباح بشكل إيجابي.

حتى الآن أيها لسيدات والسادة السادة هذا هو تقرير أرباحنا الذي تم إعداده لليوم لشركتي تويوتا وأوبر.

نتمنى لكم جميعًا أيها القدرة على التداول بثقة. وداعًا الآن

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذه الوظيفة مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

سيث جوليان

من مدينة بوسطن الأمريكية، بدأ حياته المهنية في وول ستريت في أوائل الثمانينيات في شركة Bankers Trust Company ويعمل في مجال التداول منذ منذ أكثر من 5 عقود. بعد أن شغل وظائف كمتداول ووسيط في العديد من بيوت التمويل الدولية، يشغل حاليًا منصب كبير الاستراتيجيين العالميين في شركة ألفكسو. سيث متداول مُعتمد ومُسجل في الهيئات المالية للاتحاد الأوروبي، وهو حاصل على درجات علمية في الاقتصاد السياسي من جامعة كولومبيا، وشهادة في التجارة الدولية والاقتصاد من جامعة شيكاغو، وماجستير في إدارة الأعمال من جامعة نورث إيسترن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى