أخبار الصباح

مؤشر أسعار المستهلك الأساسي

تحليل نتيجة مؤشر أسعار المستهلك الأساسي وتأثيره على الدولار

صباح الخير سيداتي وسادتي، كيف حالكم، أنا مضيفكم سيث جوليان أرحب بكم في موجز الصباح.

يوجد خبر واحد كبير وهام جدًا والتداول فيه يكون بسهولة وهو مؤشر أسعار المستهلك الأساسي في الولايات المتحدة، الذي يعتبر من أهم مؤشرات التضخم بعد استبعاد الطاقة. ارتفع المؤشر عن التوقعات 0.3% ليصل إلى 0.6% وهذا يعني أن الناس خائفون و إليكم السبب.

بعد إغلاق مؤشر ستاندرد أند بوروز 500 في الولايات المتحدة هذه هي النسبة التي خسرتها هذه الشركات وهذا أمر غير معتاد ولكنه هذا صحيح ومخيف والفرص.

تم تعزيز قوة الدولار الأمريكي بشكل جذري، ولقد ارتفع الدولار بنسبة 1.75%، أي أن العملة الاحتياطية في العالم، العملة الأكثر أهمية على وجه الأرض تقفز بنسبة 2٪ تقريبًا، وهذا يعني أننا إذا نظرنا إلى مؤشر الدولار الأمريكي وإذا نظرنا إلى تداول العملات الأخرى، فسترى حركة هائلة في هذه الأصول.

انظر إلى أزواج الإسترليني/دولار، اليورو/الدولار خلال يوم وخلال 4 ساعات، وأيضًا في الأزواج الأخرى مثل الدولار والين. هذه الصفقات موجودة في كل مكان في سوق الفوركس. قد لا ترى مثل هذه التحركات في هذه العملات الرئيسية كل يوم ومع ذلك هذه الآن فرص تجارية رائعة. ومن المؤكد أنها ستبقى خلال هذا اليوم. 

الخبر السار هو إذا كان هناك خبر عن أن التضخم الأساسي قد بدأ في الانخفاض، فهذا يعني أن أسعار الفائدة سترتفع في اجتماع اللجنة الفيدرالية في 21 سبتمبر على الأرجح بواحد نقطة مئوية كاملة، لذلك سيؤدي ذلك إلى تعزيز الدولار تمامًا لسبب بسيط هو أن الناس في جميع أنحاء العالم يتاجرون بعملاتهم بالدولار حتى يتمكنوا من الاستفادة من معدل الفائدة المرتفع الذي يتم دفعه على الكثير من الودائع بالدولار.

لذا فإن الدولار يتجه نحو الارتفاع ويزداد قوة، وهذا الدولار المعزز يضعف سوق الأسهم.

أنا مضيفكم سيث جوليان أتمنى لكم كل القدرة للتداول بثقة. وداعًا الآن

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذه الوظيفة مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

سيث جوليان

من مدينة بوسطن الأمريكية، بدأ حياته المهنية في وول ستريت في أوائل الثمانينيات في شركة Bankers Trust Company ويعمل في مجال التداول منذ منذ أكثر من 5 عقود. بعد أن شغل وظائف كمتداول ووسيط في العديد من بيوت التمويل الدولية، يشغل حاليًا منصب كبير الاستراتيجيين العالميين في شركة ألفكسو. سيث متداول مُعتمد ومُسجل في الهيئات المالية للاتحاد الأوروبي، وهو حاصل على درجات علمية في الاقتصاد السياسي من جامعة كولومبيا، وشهادة في التجارة الدولية والاقتصاد من جامعة شيكاغو، وماجستير في إدارة الأعمال من جامعة نورث إيسترن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى