سوق الاسهممقالات نورة الشيخ

سعر سهم باي بال يرتفع وسط توقعات بمزيد من الارتفاع في الجلسات القادمة

سعر سهم باي بال يعاود الارتفاع بعد انخفاضه خمسة جلسات متتالية

أجبرت جائحة COVID-19 العديد من المستهلكين على استبدال النقود بوسائل مختلفة للدفع الرقمي. وسيستمر هذا الاتجاه حتى بعد الوباء، حيث تعتبر المدفوعات الرقمية أكثر أمانًا وملاءمة للمستخدمين مقارنة بالمعاملات النقدية. أحد المستفيدين الواضحين من هذا التغيير هو سهم باي بال. فكيف كان أداء سعر سهم باي بال الأيام الماضية؟ وماهي توقعاته المستقبلية؟

المعلومات الرئيسية عن شركة باي بال و سعر سهم الشركة

الاسم : باي بال (PayPal Holdings, Inc)
المجال : هي موقع ويب تجاري يسمح للمستخدم بتحويل المال عبر الإنترنت والبريد الإلكتروني.
التأسيس : تأسست في ديسمبر 1998.
المقر الرئيسي : يقع مقرها الرئيسي في سان خوسيه، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
سعر سهم باي بال: يتم تداول السهم حاليا حول سعر 281.49 دولار
رمز التداول : NASDAQ: PYPL
القيمة السوقية :329.95 مليار دولارا أمريكيا.

نظرة على سعر سهم باي بال

أغلق سعر سهم باي بال أمس الثلاثاء على ارتفاع طفيف بنسبة لا تتجاوز 0.30% عند مستويات 281.49 دولارا أمريكيا. وذلك بعد تراجعه في الأيام الماضية، حيث تراجع السهم على مدار الخمس الجلسات الماضية بنسبة 5% . وكان السهم قد ارتفع في 23 يوليو الماضي إلى أعلى مستوياته منذ الإدراج حيث وصل لمستويات تداول 308 دولار.

finviz dynamic chart for  pypl

صفقات الاستحواذ توسع مساحة المدفوعات الرقمية

أعلنت شركة باي بال عن صفقة استحواذ على شركة “بايدي” اليابانية لخدمات الشراء عبر الإنترنت
صاحبة شعار “اشتر الآن..وادفع لاحقاً” ،
وبلغت قيمة الصفقة نحو 300 مليار ين (أو ما يعادل 2.7 مليار دولار).

وأوضحت “باي بال” في بيان رسمي أن صفقة الاستحواذ المشار إليها سوف تعزز قدرات الشركة الأمريكية في سوق الدفع الإلكتروني باليابان.
كما يتوقع محللون طرح الشركة لأسهمها للاكتتاب في بورصة طوكيو في وقت لاحق هذا العام.
وتبلغ قيمتها السوقية نحو 1.3 مليار دولار.

كما أنه في نهاية العام الماضي، أعلنت باي بال تمكنها من الاستحواذ على شركة Honey للتجارة الإلكترونية،
بصفقة تجاوزت قيمتها 4 مليارات دولار.
وبحسب صحيفة فايننشال تايمز البريطانية، فإن الصفقة تعد الأكبر في تاريخ باي بال.

باي بال تستمر في دعم العملات الرقمية

قامت شركة باي بال بالسماح للعملاء فى المملكة المتحدة بشراء وبيع وحيازة عملات البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة ابتداءً من أواخر أغسطس الماضي من خلال تطبيق خاص بها.
ويمكن أن يؤدى طرح التطبيق، الذى يمثل أول توسع دولى لخدمات العملات المشفرة لـ PayPal خارج الولايات المتحدة،
إلى إلهام المزيد من التبنى السائد لفئة الأصول الجديدة.

باي بال يتطلع إلى منافسة روبنهود في تداول الأسهم

ذكرت مصادر موثوقة أن شركة المدفوعات الأمريكية العملاقة باي بال تبحث طرقًا لتقديم تداول الأسهم بعد إطلاق خدمات تداول العملات المشفرة العام الماضي.
وتتطلع باي بال إلى الشراء أو الدخول في شراكة مع وسيط تاجر لتقديم خدمة تداول الأسهم الخاصة بها للتنافس مع المنافسين
مثل تطبيق تداول الأسهم المؤيد للعملات المشفرة روبنهود.
لكن من غير المرجح أن تطلق خدمة الاستثمار الجديدة هذا العام،
حيث أنه قد تستغرق موافقة باي بال المحتملة كشركة وساطة من قبل هيئة تنظيم الصناعة المالية أكثر من ثمانية أشهر.

توقعات بتضاعف سعر سهم باي بال بحلول 2030

تعد باي بال لاعب رائد في مجال التكنولوجيا المالية مع 403 مليون مستخدم وتوسع في 200 دولة. وقد أثبتت شبكة PayPal القوية أنها تتمتع بميزة تنافسية رئيسية. حيث يشعر التجار بالحاجة إلى اعتماد طرق الدفع من خلال باي بال، وهذا بدوره يجذب المزيد من المستهلكين إلى باي بال. لذا يجد منافسون باي بال صعوبة في كسب نفس تأثير الشركة وكسب الولاء بالعلامة التجارية.

تعمل مجموعة منتجات باي بال أيضا على وضع نظام متطور باستمرار حيث تتنافس One Touch التابعة لباي بال مع تفضيلات الدفع السريعة لأمازون، بينما يتيح Xoom إمكانية إرسال الأموال ودفع الفواتير في الخارج، وهو ما كان بمثابة نعمة للعديد من الأفراد المتأثرين بقيود السفر التي فرضتها Covid -19.

كل هذا جعل المحللون يتوقعون تضاعف قيمة سعر سهم باي بال بحلول عام 2030، مما يجعل الاستثمار في أسهم باي بال استثمار طويل الأجل.

الأسهم الأوروبية تغلق مستقرة والأمريكية تتراجع

تراجعت مؤشرات وول ستريت، أمس الثلاثاء،
وسط حالة من عدم اليقين بشأن زيادة محتملة في ضرائب الشركات على الرغم من أن تباطؤ النمو في أسعار المستهلكين الشهرية.
وقد انخفض مؤشر داو جونز الصناعي ( .DJI) بمقدار 110.28 نقطة أو 0.32٪ إلى 34759.35 ،
وخسر S&P 500 بنسبة 0.21٪ إلى 4459.19 نقطة
وناسداك المركب خسر 4.14 نقطة أو 0.03٪ إلى 15101.35.

وأما سوق الأسهم الأوروبية فقد أغلقت مستقرة،
وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 0.01 بالمئة،
متأثرا بهبوط مؤشر الموارد الأساسية 1.9 بالمئة ومؤشر البنوك 1.1 بالمئة.
كما أغلق المؤشر كاك 40 الفرنسي منخفضا 0.4 بالمئة
في حين هبط المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني المثقل بشركات التعدين 0.5 بالمئة.
وتراجع المؤشر داكس الألماني 0.14 بالمئة.

نورا الشيخ

إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى