الأسواق الماليةتجارة السلعسوق الاسهم

هل نشهد استمرار ارتفاع سعر الذهب في الإمارات أم تحدث تراجعات جديدة؟

الاستقرار يسيطر على سعر الذهب في الإمارات وتوقعات بارتفاعه لأعلى مستوياته في نهاية العام الحالي

 شهد سعر الذهب في الإمارات استقرار ملحوظا أمس بعدسلسة ارتفاعات استمرت ثلاثة أسابيع، وقد جاء الارتفاع مفوعا بالعديد من المحفزات العالمية مثل انخفاض الدولار الأمريكي وارتفاع معدلات التضخم. فكيف كان أداء سعر الذهب في الإمارات؟ وإلى أين سيتجه السوق في الأيام المقبلة؟

سعر الذهب في الإمارات اليوم

استمر ارتفاع الذهب في الإمارات حتى يوم السبت الماضي ليسجل سعر الجرام عيار 22 نحو  196.46 درهم.
وسجل سعر الجرام  عيار 21 نحو 187.55 درهم.
فيما بلغ سعر الجرام الذهب عيار 18 نحو 160.75 درهم.
وسجل جرام الذهب عيار 24 نحو 214.35 درهم.
بينما بلغ سعر جنيه الذهب نحو 1500 درهم.

وأما أمس فقد سيطر الاستقرار على أسعار الذهب، حيث سجل سعر الجرام عيار 22 نحو 197.98 درهم،
وسجل سعر الجرام  عيار 21 نحو 188.89 درهم للجرام.
وسجل سعر الجرام الذهب عيار 18 نحو  161.98 درهم إماراتي.
كما سجل جرام الذهب عيار 24 نحو 215.95 درهم.
ووصلت أسعار أوقية الذهب إلى  6,717 درهم ،
كما سجلت أسعار جنيه الذهب نحو 1,512 درهم.

لماذا يفضل المستثمرون شراء الذهب من الإمارات؟

تُعرف الإمارات وخاصة دبي بأنها مكان مثالي للمتسوقين، ليس فقط للملابس والإلكترونيات ولكن أيضاً للذهب. كما أن هناك ميزة أخرى وهي أن سعر الذهب في الإمارات يتبع أسعار الذهب العالمية مما يجعل من تجربة شراء الذهب في الإمارات تجربة سلسة، لأنه يضمن توحيد الأسعار في جميع المتاجر في دبي بفارق بسيط لا يذكر.

حكومة دبي أيضا تقوم بالرقابة المستمرة على كافة القطع الذهبية التي يتم عرضها في المحلات،
مما يضمن نقاء المجوهرات ونوعيتها ويضمن أيضا حماية المشتري.

وحتى على الرغم من فرض ضريبة القيمة المضافة في عام 2018 والتي بلغت نسبتها 5٪ على أي سلع يتم شراؤها،
إلا أن شراء الذهب من الإمارات لا يزال أقل بكثير مقارنة بالدول الأخرى في العالم.

أداء سعر الذهب عالميًا

ارتفعت العقود الآجلة للذهب، وبحسب تصنيف كومكس لبورصة نيويورك التجارية،
تم تداول العقود الآجلة للذهب في ديسمبر عند 1812.85 دولار للأوقية، مرتفعةً بنسبة 0.07%.

ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 18.74٪ لتصل إلى 1،830دولارًا، ولكنها كانت تتجه نحو أول انخفاض أسبوعي لها خلال أربعة أسابيع. ارتفع الدولار، الذي يتحرك عادة في اتجاه عكسي مع الذهب، يوم الجمعة لكنه ظل بالقرب من أدنى مستوى في شهر واحد.

العوامل المؤثرة على سعر الذهب في الإمارات

  • اقتراب موسم المهرجانات والزواج في الهند مما يدفع المعدن الأصفر للارتفاع لأعلى مستوياته.
  • بيانات الوظائف الأمريكية المخيبة للآمال. والتي خففت مخاوف المستثمرين من أي تراجع للذهب.
  • ضعف الدولار بسبب عدم وجود مؤشر على زيادة أسعار الفائدة.
  • التوتر الجيوسياسي بسبب أزمة أفغانستان يدعم أيضًا ارتفاع أسعار الذهب.
  • التزايد المتوقع في حالات كورونا الناتجة عن متحور دلتا، ولجوء الدول للإغلاق مرة أخرى لمواجهة هذه الزيادة. فقد ارتفعت عدد الإصابات الجديدة في جميع أنحاء البلدان إلى أكثر من 155000 حالة جديدة في اليوم. والأكثر إثارة للقلق هو أن عدد الوفيات تجاوز الآن 1100 شخص يفقدون حياتهم كل يوم في الولايات المتحدة فقط.
  • إن البنوك المركزية مثل روسيا والصين وبنوك أخرى تضيف الذهب إلى احتياطياتها عند ظهور احتمالات التضخم، مما سيخلق مزيدا من الطلب على الذهب.
  • إن مستويات أسعار الذهب الحالية جذابة للغاية للمشترين على المدى المتوسط إلى المدى الطويل. ونظرًا لأن الأسواق العالمية عند مستويات عالية جدًا، فإن التصحيح في الأسهم العالمية سيخلق المزيد من الطلب على الأصول الآمنة مثل الذهب والفضة.

توقعات سعر الذهب في الإمارات

إن الإجابة على هذا السؤال تدفعنا بالتأكيد للنظر حول مستجدات التداول عالمياً. وهنا يتوقع المحللون أن أسعار الذهب يمكن  أن ترتفع إلى 1850 دولارًا للأوقية إذا استمرت في الاختراق فوق 1830 دولارًا.

كما أنه من المتوقع أن تصعد أسعار الذهب مرة أخرى خلال الربع الأخير من العام الجاري. وقد تصل على الأكثر إلى مستويات 1900 دولار. إلا أنه سيكون هناك نوع من المضاربات أكثر منها تحوط بخلاف ما حدث في بداية أزمة كورونا.

هل يمكن شراء الذهب الآن؟

على عكس ما هو متوقع، لا ينصح المحللون بشراء الذهب بكميات كبيرة بغرض الاستثمار في الفترة الحالية حتى لو تراجعت أسعاره وحتى رغم التوقعات بعودة ارتفاعه قرب نهاية العام، حيث أن التجار سيرفضون شراء الذهب من المستثمر عند ارتفاع أسعاره.

لذا سيكون الأسلوب الأمثل للاستثمار في الذهب أثناء الوضع الحالي هو اللجوء للاستثمار في العقود الآجلة وبيعها عند ارتفاع الأسعار، حيث يتميز هذا النوع بسهولة الشراء والبيع بخلاف حالة حيازة الأصول من الذهب بالفعل مثل السبائك وغيرها.

نورا الشيخ

إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى