تعلم التداولالتعليم

مخططات الشموع اليابانية في تداول العملات

دور الشموع اليابانية في تحقيق الأرباح في تداول العملات

تعد مخططات الشموع اليابانية أداة شائعة للتحليل الفني تُستخدم لتحديد اتجاهات السوق وأنماطه في حركة أسعار الأصول المالية مثل الأسهم والسندات والسلع. توفر هذه الرسوم البيانية تمثيلًا مرئيًا لحركة السعر خلال فترة زمنية محددة، باستخدام أشكال الشموع للكشف عن معلومات مهمة حول السوق.

نشأ في اليابان في القرن الثامن عشر، تم تقديم استخدام مخططات الشموع إلى العالم الغربي بواسطة ستيف نيسون في كتابه “تقنيات رسم الشموع اليابانية”. اليوم، يتم استخدام مخططات الشموع اليابانية على نطاق واسع من قبل المتداولين والمستثمرين حول العالم لتحليل اتجاهات السوق والتنبؤ بها.

إذن، ما هو مخطط الشموع اليابانية بالضبط؟ يتكون مخطط الشموع من سلسلة من الشموع التي تمثل تحركات الأسعار خلال فترة معينة، عادة ما تكون في يوم أو أسبوع أو شهر. كل شمعة لها جسم مستطيل وفتيلان أو ظلان، أحدهما في الأعلى والآخر في الأسفل. يمثل جسم الشمعة أسعار الفتح والإغلاق، بينما تمثل الظلال أعلى وأدنى الأسعار خلال فترة معينة.

يتم ترميز الشمعدانات بالألوان للإشارة إلى ما إذا كان السعر قد ارتفع أو انخفض خلال الفترة المحددة. عندما يكون سعر الإغلاق أعلى من سعر الافتتاح، فإن الشمعدان عادة ما يكون ملونًا باللون الأخضر أو الأبيض، مما يشير إلى اتجاه صعودي أو إيجابي. على العكس من ذلك، عندما يكون سعر الإغلاق أقل من سعر الافتتاح، فإن الشمعدان عادة ما يكون ملونًا باللون الأحمر أو الأسود، مما يشير إلى اتجاه هبوطي أو سلبي.

احصل على نصائح تداول يومية
عبر خدمة الرسائل الإخبارية

يوفر شكل وحجم الشمعدانات مزيدًا من المعلومات حول معنويات السوق والاتجاهات المحتملة. على سبيل المثال، تشير الشمعة الطويلة ذات اللون الأخضر أو الأبيض مع القليل من الظل أو بدون ظل إلى وجود ضغط شراء قوي واتجاه صعودي، بينما تشير الشمعة الطويلة باللونين الأحمر أو الأسود مع ظل ضئيل أو بدون ظل إلى وجود ضغط بيع قوي واتجاه هبوطي. تشير الشمعة الصغيرة ذات الظلال الطويلة إلى تردد في السوق وانعكاس محتمل للاتجاه.

هناك أيضًا العديد من الأنماط الشائعة التي تظهر في مخططات الشموع اليابانية، والتي يمكن أن تشير إلى الاتجاهات المحتملة وفرص التداول. تشمل بعض الأنماط الأكثر شهرة المطرقة والدوجي ونجم الشهاب.

يظهر نموذج المطرقة في الجزء السفلي من الاتجاه الهبوطي ويشير إلى انعكاس محتمل للاتجاه، بينما يشير نمط الدوجي إلى تردد في السوق وانعكاس الاتجاه المحتمل. يظهر نموذج الشهاب في الجزء العلوي من الاتجاه الصعودي ويشير إلى انعكاس محتمل للاتجاه.

في حين أن مخططات الشموع اليابانية يمكن أن تكون أداة مفيدة لتحليل اتجاهات السوق والتنبؤ بحركات الأسعار المستقبلية، فلا ينبغي الاعتماد عليها كمصدر وحيد للمعلومات لاتخاذ قرارات الاستثمار. يجب أيضًا مراعاة العوامل الأخرى مثل التحليل الأساسي والأحداث الإخبارية ومعنويات السوق عند اتخاذ قرارات الاستثمار.

تعد مخططات الشموع اليابانية أداة قوية للتحليل الفني يمكن أن تساعد المتداولين والمستثمرين على تحديد اتجاهات السوق وفرص التداول المحتملة. من خلال فهم أشكال وألوان وأنماط الشمعدانات، يمكن للمستثمرين اكتساب نظرة ثاقبة على معنويات السوق واتخاذ قرارات استثمارية مستنيرة.

دور الشموع اليابانية في تحقيق أرباح من تداول العملات؟

يتم استخدام مخططات الشموع اليابانية على نطاق واسع من قبل المتداولين في سوق الصرف الأجنبي (الفوركس) لتحليل تحركات الأسعار وتحديد فرص التداول المحتملة.

Role of Japanese candlesticks

تقدم هذه الرسوم البيانية تمثيلاً مرئيًا لحركة الأسعار بمرور الوقت، باستخدام أشكال الشموع لتوفير رؤى حول معنويات السوق والاتجاهات المحتملة. في هذه المقالة، سوف نستكشف كيف يمكن لنماذج الشموع اليابانية أن تساعد المتداولين على تحقيق أرباح من تداول العملات.

فهم مخططات الشموع اليابانية

قبل الخوض في كيفية مساعدة نماذج الشموع اليابانية المتداولين على تحقيق أرباح من تداول العملات، من المهم فهم كيفية عمل هذه الرسوم البيانية. كما ذكرنا سابقًا، يتكون مخطط الشمعدان من سلسلة من الشموع التي تمثل تحركات الأسعار خلال فترة زمنية محددة، عادةً ما يكون يومًا أو أسبوعًا أو شهرًا. كل شمعة لها جسم مستطيل وفتيلان أو ظلان، أحدهما في الأعلى والآخر في الأسفل. يمثل جسم الشمعة أسعار الفتح والإغلاق، بينما تمثل الظلال أعلى وأدنى الأسعار خلال فترة معينة.

يتم ترميز الشمعدانات بالألوان للإشارة إلى ما إذا كان السعر قد ارتفع أو انخفض خلال الفترة المحددة. عندما يكون سعر الإغلاق أعلى من سعر الافتتاح، فإن الشمعدان عادة ما يكون ملونًا باللون الأخضر أو الأبيض، مما يشير إلى اتجاه صعودي أو إيجابي. على العكس من ذلك، عندما يكون سعر الإغلاق أقل من سعر الافتتاح، فإن الشمعدان عادة ما يكون ملونًا باللون الأحمر أو الأسود، مما يشير إلى اتجاه هبوطي أو سلبي.

تحديد الاتجاهات والانعكاسات المحتملة

تتمثل إحدى أهم فوائد استخدام نماذج الشموع اليابانية في تجارة العملات في القدرة على تحديد الاتجاهات والانعكاسات المحتملة. من خلال تحليل أشكال الشموع وألوانها وأنماطها، يمكن للمتداولين اكتساب نظرة ثاقبة على معنويات السوق وحركات الأسعار المحتملة في المستقبل.

على سبيل المثال، تشير الشمعدان الطويل الأخضر أو الأبيض مع ظل ضئيل أو معدوم إلى وجود ضغط شراء قوي واتجاه صعودي محتمل، بينما تشير الشمعة الطويلة الحمراء أو السوداء مع ظل ضئيل أو بدون ظل إلى ضغط بيع قوي واتجاه هبوطي محتمل. وبالمثل، تشير شمعدان الدوجي بجسم صغير وظلال طويلة إلى تردد في السوق وانعكاس محتمل للاتجاه.

نقاط الدخول والخروج

ميزة أخرى لاستخدام نماذج الشموع اليابانية في تجارة العملات هي القدرة على تحديد نقاط الدخول والخروج. من خلال تحليل أشكال وأنماط الشمعدانات، يمكن للمتداولين تحديد فرص الشراء أو البيع المحتملة.

Entry and exit points

على سبيل المثال، يمكن أن يشير نمط المطرقة الذي يظهر في الجزء السفلي من اتجاه هبوطي إلى انعكاس محتمل للاتجاه وفرصة شراء. على العكس من ذلك، يمكن أن يشير ظهور نموذج الشهاب في الجزء العلوي من الاتجاه الصعودي إلى انعكاس محتمل للاتجاه وفرصة بيع.

إدارة المخاطر

أخيرًا، يمكن أن تساعد نماذج الشموع اليابانية المتداولين في إدارة مخاطرهم في تجارة العملات. من خلال تحديد الاتجاهات والانعكاسات المحتملة، يمكن للمتداولين تعيين أوامر وقف الخسارة للحد من خسائرهم المحتملة. بالإضافة إلى ذلك، من خلال تحديد نقاط الدخول والخروج، يمكن للمتداولين تعيين أوامر جني الأرباح لتأمين أرباحهم وتقليل تعرضهم لتقلبات السوق.

تعد نماذج الشموع اليابانية أداة قوية للمتداولين في سوق العملات. من خلال توفير نظرة ثاقبة لمعنويات السوق وحركات الأسعار المستقبلية المحتملة، يمكن لهذه الرسوم البيانية أن تساعد المتداولين على تحديد الاتجاهات والانعكاسات المحتملة، ونقاط الدخول والخروج، وإدارة مخاطرهم.

ومع ذلك، من المهم أن تتذكر أنه لا ينبغي الاعتماد على نماذج الشموع اليابانية كمصدر وحيد للمعلومات لاتخاذ قرارات الاستثمار. يجب أيضًا مراعاة العوامل الأخرى مثل التحليل الأساسي والأحداث الإخبارية ومعنويات السوق عند اتخاذ قرارات الاستثمار.

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذه الوظيفة مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نورا الشيخ

إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية. تحميل كتابي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى