أخبار عاجلة
Search
Close this search box.
فوركسالأسواق المالية

كشف اضطراب الين الياباني

ما الذي ينتظر السوقف من تقلبات الين الياباني

في مراجعة سوق الفوركس اليوم، نبدأ رحلة لفك زوبعة النشاط المحيطة بالين الياباني (JPY) في الآونة الأخيرة. أظهر الين الياباني تقلبات ملحوظة مقابل الدولار الأمريكي، مما أثار الدهشة وأثار المناقشات في عالم التداول.

شهدت جلسة التداول يوم أمس تراجعًا حادًا في زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني. وبعد تجاوز مستوى 150 المحوري، شهد الزوج هبوطًا سريعًا، حيث انخفض إلى أدنى مستوى له عند 147. وقد أثارت هذه الحركة الكبيرة البالغة 300 نقطة اهتمام المشاركين في السوق. وفي حين لم يكن هناك أي تأكيد رسمي لتدخل السلطات اليابانية، إلا أن التقلبات الحادة أثارت التكهنات.

الجانب المثير للاهتمام في هذا التطور هو الأهمية المحتملة لعلامة 150. ومن المعقول أن وزارة المالية اليابانية وبنك اليابان والحكومة اليابانية ينظرون إلى هذه العتبة باعتبارها نقطة يشكل فيها انخفاض قيمة الين الياباني مصدر قلق.

مرونة سوق العمل في الولايات المتحدة

بالنظر إلى الولايات المتحدة، كان أداء الدولار يوم أمس قويًا. ويعزى هذا في المقام الأول إلى صدور بيانات افتتاح الوظائف، والتي كشفت عن أعلى المستويات في عدة أشهر. تعتبر نقطة البيانات هذه بمثابة شهادة على القوة المستمرة لسوق العمل في الولايات المتحدة، مما يدعم أداء الدولار.

تداول مع وسيط موثوق
الحائز على جوائز

اليوم، يتحول اهتمامنا إلى تقرير وظائف ADP (المعالجة التلقائية للبيانات). وبينما تشير التوقعات إلى تخفيف محتمل مقارنة بالشهر السابق، فقد جلبت الأشهر الأخيرة مفاجآت. كان الاحتمال المستمر لمزيد من رفع أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي عاملاً داعمًا للدولار الأمريكي، مع الحفاظ على مساره التصاعدي.

بالنظر للمستقبل، يعد تقرير التوظيف بغير القطاع الزراعي (NFP) يوم الجمعة بأن يكون لحظة محورية. يتوقع متداولو ومستثمرو الفوركس بفارغ الصبر بيانات الوظائف غير الزراعية، حيث غالبًا ما يكون لها تأثير عميق على أسواق العملات.

وفي عالم أسواق النفط والجغرافيا السياسية، يلوح في الأفق اجتماع لمنظمة أوبك. تشير التوقعات إلى عدم حدوث أي تغييرات في إنتاج أوبك، ولكن كما أظهر التاريخ، يمكن لهذه الاجتماعات أن تسفر عن نتائج غير متوقعة تؤثر على الأسواق المالية.

بالتوازي مع ذلك، كشف بنك الاحتياطي النيوزيلندي مؤخراً عن قراره بشأن سعر الفائدة، مفضلاً استقرار السياسة. بالإضافة إلى ذلك، ستقدم منطقة اليورو مؤشر أسعار المنتجين وبيانات مبيعات التجزئة في وقت لاحق اليوم.

في الختام، فإن الاضطراب الأخير الذي شهده الين الياباني، بالإضافة إلى مرونة سوق العمل الأمريكي، قد أضاف طبقة مثيرة للاهتمام من التعقيد إلى تداول العملات الأجنبية. كمتداولي فوركس، فإن البقاء يقظين ومطلعين أمر بالغ الأهمية. ومع اقتراب تقرير الوظائف غير الزراعية في الأفق والأحداث الاقتصادية الأخرى، يظل اتخاذ القرار الاستراتيجي أمرا بالغ الأهمية.

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذه الوظيفة مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

كريستوس فوريس

محلل اقتصادي وخبير في الأسواق المالية من قبرص، بدأت العمل مع شركة ألفكسو للوساطة المالية منذ حوالي 15 شهرًا كمحلل يومي للأسواق واتجاهات الأصول المالية. شغلت سابقًا مناصب في الاستشارات المالية في 3 شركات مختلفة.

مقالات ذات صلة

تحقق أيضا
إغلاق