فوركس

مراجعة أسواق الفوركس 19 سبتمبر 2022

بيانات سعر الفائدة العالمية وتأثيرها على أزواج العملات الرئيسية

صباح الخير للجميع كريستوس فوراس هنا يمرحب بكم في مراجعتنا الأسبوعية لأسواق الفوركس.

حدث خاص واحد برز من الأسبوع الماضي وهو مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة الذي تم إصداره يوم الثلاثاء الماضي، وكان لدينا مفاجأة كبيرة في الولايات المتحدة حيث انتعشت بيانات التضخم في الشهر السابق وارتفعت على أساس سنوي أعلى مما كان متوقعا، ومع ذلك فهي أقل من الشهر السابق.

لكن مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي الذي يستبعد تقلبات أسعار الطاقة والغذاء جاء أعلى من المتوقع مما خلق ارتفاعًا في أسعار الدولار، لذلك هو أساسًا يقدم المزيد من الدعم للدولار حيث يمكنك أن ترى أن زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني وصل إلى 100 بالقرب من 145 مرة أخرى. 

في أزواج العملات الأخرى يمكنك أن ترى الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري أيضًا تحرك للأعلى. وبالطبع الجنيه البريطاني مقابل الدولار الأمريكي يتداول الآن عند أدنى مستوى له منذ عام 1985. 

كما قلنا بيانات التضخم في الولايات المتحدة أعلى بكثير مما كان متوقعا الآن. وكانت هناك أحداث أخرى في الأسبوع الماضي مثل بيانات التضخم من المملكة المتحدة، التي جاءت أقل بقليل من التوقعات ومع ذلك لا تزال مرتفعة. وبيانات يوم الأربعاء من المملكة المتحدة لم تدعم حقًا الجنيه البريطاني. لدينا رئيسة وزراء جديد وعدت بتخفيضات ضريبية داعمة للاقتصاد وتطرح خطة طاقة تدعم الأسر والعائلات البريطانية. 

يوم الأربعاء الماضي أيضًا صدر مؤشر أسعار المنتجين من الولايات المتحدة الذي جاء أعلى من المتوقع مرة أخرى ولكن الزيادة السنوية كانت أقل من المتوقع. وتحرك الناتج المحلي الإجمالي من نيوزيلندا إلى الأمام أفضل بكثير مما كان متوقعا ولكن لدينا بعض خيبة الأمل في بيانات التوظيف الأسترالية وفرنسا وألمانيا.

مبيعات التجزئة من المملكة المتحدة جاءت أسوأ بكثير مما كان متوقعًا، المزيد من الضغط على الجنيه الإسترليني.

أسواق الفوركس هذا الأسبوع

سيكون هذا الأسبوع من الأكثر ازدحامًا في البنوك المركزية.

اليوم اليابان والمملكة المتحدة ستبقى الأسواق مغلقة حتى نشهد بعض التقلبات الصامتة في أزواج العملات. البنك الياباني أجرى الأسبوع فحصًا للعملة مع البنوك مما قد يشير إلى تدخل محتمل من بنك اليابان حيث أن العملة كانت تضعف مرة أخرى بشكل ملحوظ حد كبير منذ بداية العام. حيث خسر الين الياباني أكثر من 25%-30%، وخلال العام الماضي فقد الين الياباني 30% من قيمته مقابل الدولار الأمريكي. 

اليوم مزدحم للغاية بالنسبة للأسواق العالمية، وسأصل إلى قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء بشأن سعر الفائدة الذي نتوقع فيه رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، مع وجود نافذة صغيرة لـ 100 نقطة أساس. لكن أعضاء الاحتياطي الفيدرالي في وضع التعتيم لذا لم نحصل على أي مؤشرات أو تلميحات حول رفع سعر أكثر عدوانية بقيمة 100 نقطة أساس.

كل الأنظار تتجه إلى اجتماع الفيدرالي ليلة الأربعاء وبالطبع على المؤتمر الصحفي للسيد “جيروم باول” الذي سيتبع قرار سعر الفائدة حول كيفية عمل الاحتياطي الفيدرالي ومدى ارتفاع أسعار الفائدة التي يجب أن نتوقعها في العام المقبل. 

يوم الخميس هو يوم مهم آخر حيث سيصدر قرار بشأن سعر الفائدة من بنك اليابان، والسبب في أننا نرى مثل هذا الضعف مرة أخرى سببها أن الاحتياطي الفيدرالي قد رفع بالفعل أسعار الفائدة لعدة أشهر الآن، في حين أن بنك اليابان لا يزال ثابتًا ولم يزد سعر الفائدة حيث إنهم يعتقدون فقط أنهم يشيرون إلى تدخل محتمل ولكنهم يحتفظون بالمعدلات. لهذا السبب نرى الين الياباني يفقد 30٪ من قيمته خلال العام الماضي.

يوم الخميس أيضا سيصدر قرار سعر الفائدة من البنك الوطني السويسري، الذي فاجأ الأسواق في الاجتماع السابق برفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس. الآن هذه المرة يبدو أنهم عازمون على زيادة بمقدار 75 نقطة أساس، حيث يمكن لذلك أن يضع بعض الدعم على الفرنك السويسري بعض العملات الأخرى مثل اليورو. 

مرة ​​أخرى يوم الخميس سيتحرك بنك إنجلترا حول قرارهم بشأن نسبة الفائدة والذي كان من المفترض أن يُعقد يوم الخميس الماضي، ونتطلع إلى 50 نقطة أساس من بنك إنجلترا، لكن الاقتصاد البريطاني لا يبدو أنه واثق جدًا في الوقت الحالي، ومن المحتمل أن يتجه نحو الركود. 

باختصار نحن أمام أسبوع مزدحم جدًا في الأسواق المالية.

سيكون هذا كل شيء اليوم. شكرًا جزيلاً لكم ونتمنى لكم يومًا سعيدًا

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذه الوظيفة مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

كريستوس فوريس

محلل اقتصادي وخبير في الأسواق المالية من قبرص، بدأت العمل مع شركة ألفكسو للوساطة المالية منذ حوالي 15 شهرًا كمحلل يومي للأسواق واتجاهات الأصول المالية. شغلت سابقًا مناصب في الاستشارات المالية في 3 شركات مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى