فوركس

توقع قرار بنك الاحتياطي الأسترالي

قرار الاحتياطي الأسترالي وسعر الذهب

مرحبًا بك في مراجعتنا الشاملة لأسواق الفوركس. اليوم، سنتعمق في الأحداث الرئيسية التي تشكل العالم المالي هذا الأسبوع، مع التركيز بشكل خاص على قرار سعر الفائدة القادم من بنك الاحتياطي الأسترالي والصعود الملحوظ لأسعار الذهب إلى مستويات قياسية.

يمثل غدًا حدثًا هامًا في التقويم الاقتصادي – وهو قرار سعر الفائدة من بنك الاحتياطي الأسترالي (RBA). وفي اجتماعهم الأخير، رفع البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس، ليكسر فترة توقف استمرت منذ يوليو. وقد أدى هذا القرار، المدفوع بمعدلات التضخم المرتفعة بشكل غير متوقع، إلى وضع الأسواق المالية في حالة تأهب.

ويُنظر إلى الحاكمة المعينة حديثًا، الآنسة بولوك، على أنها تميل نحو موقف متشدد. على الرغم من التوقعات بتوقف بنك الاحتياطي الأسترالي مؤقتًا، فإن القرار القادم قد يؤدي إلى تقلبات السوق إذا تبنى البنك المركزي لهجة أكثر تشددًا.

أسعار الذهب ترتفع إلى مستويات قياسية

وفي أخبار أخرى، شهدت أسواق الفوركس حدثًا مذهلاً في وقت مبكر من هذا الصباح، حيث ارتفعت أسعار الذهب إلى ما يزيد عن 2,100 دولار أمريكي، وبلغت ذروتها عند حوالي 2,145.46 دولارًا أمريكيًا. وعلى الرغم من التراجع الطفيف عن هذه الارتفاعات، إلا أن الذهب لا يزال يتداول بقوة بالقرب من أعلى مستوياته السابقة عند حوالي 2179 دولارًا.

تداول مع وسيط موثوق
الحائز على جوائز

Gold prices rise to record levels

يمكن أن يعزى هذا الارتفاع في أسعار الذهب خلال الأشهر الأخيرة إلى مجموعة من العوامل: ضعف الدولار الأمريكي، والتوقعات المتزايدة لتخفيضات أسعار الفائدة في وقت أبكر من المتوقع من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، والتوترات الجيوسياسية المستمرة في جميع أنحاء العالم.

وستركز البيانات الاقتصادية لهذا الأسبوع في المقام الأول على أرقام التوظيف من الولايات المتحدة. تستعد الأسواق لتقارير مهمة، بما في ذلك تقرير الوظائف الشاغرة يوم الثلاثاء، وتقرير الرواتب غير الزراعية الصادر عن ADP يوم الأربعاء، وتقرير تقرير الرواتب غير الزراعية (NFP) يوم الجمعة. تعتبر هذه البيانات حاسمة لأنها توفر نظرة ثاقبة حول صحة سوق العمل في الولايات المتحدة، ومن المحتمل أن تؤثر على قرارات سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي.

بالإضافة إلى ذلك، يعد قرار بنك كندا بشأن سعر الفائدة، المقرر صدوره يوم الأربعاء، حدثًا آخر قد يؤثر على أسواق الفوركس. وبينما تتصارع البنوك المركزية على مستوى العالم مع الضغوط التضخمية والرياح الاقتصادية المعاكسة، فإن قراراتها المتعلقة بالسياسة تتم مراقبتها عن كثب من قبل التجار والمستثمرين على حد سواء.

اليوم، هناك أيضًا خطاب لكريستين لاجارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي (ECB)، على جدول الأعمال. وننتظر تصريحاتها بفارغ الصبر لأنها قد تقدم المزيد من التوجيهات بشأن السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي وسط المناخ الاقتصادي الحالي في أوروبا.

الخلاصة

باختصار، يقدم هذا الأسبوع سلسلة من الأحداث الاقتصادية المحورية التي يمكن أن تشكل أسواق الفوركس. بدءًا من قرار بنك الاحتياطي الأسترالي بشأن سعر الفائدة وحتى الارتفاع القياسي للذهب وبيانات التوظيف الرئيسية من الولايات المتحدة، ننصح التجار والمستثمرين بالبقاء في حالة تأهب لهذه التطورات. نشكرك على انضمامك إلينا في مراجعة السوق اليوم، ونتمنى لك أسبوع تداول ناجحًا ومستنيرًا في المستقبل.

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذه الوظيفة مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

كريستوس فوريس

محلل اقتصادي وخبير في الأسواق المالية من قبرص، بدأت العمل مع شركة ألفكسو للوساطة المالية منذ حوالي 15 شهرًا كمحلل يومي للأسواق واتجاهات الأصول المالية. شغلت سابقًا مناصب في الاستشارات المالية في 3 شركات مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى