الأسواق الماليةسوق الاسهم

بورصة الكويت ، تعرف على أداء أقدم البورصات الخليجية في 2021

قفزة بمستويات التداول في بورصة الكويت والزخم الشرائي للأجانب مستمر

واصلت بورصة الكويت نشاطها الإيجابي خلال تعاملات الشهر الماضي، وذلك من خلال تحقيق مكاسب على مستوى مؤشر السوق الأول الذي يعد قاطرة السوق في الاتجاه الصاعد، ما انعكس على مؤشر السوق العام، وباقي المؤشرات. فهل يستمر الارتفاع؟

نبذة عن بورصة الكويت

سوق الكويت للأوراق المالية أو بورصة الكويت الرسمية، هو سوق لتداول الأسهم بشكل رسمي ويتضمن 5 أسواق وهي:

  • السوق الرسمي
  • سوق الكسور
  • السوق الموازي
  • سوق الخيارات
  • سوق الآجل.

تم تأسيس السوق بعد إصدار قانون تنظيم التداولات المالية في أكتوبر عام 1962.
لكنه خضع للعديد من التعديلات أهمها في العامين 1983 و1984
و هو بذلك يكون أقدم سوق للأوراق المالية في منطقة الخليج العربي.
كما أنه يعتبر أحد كبريات البورصات و أكثرها أهمية عالمياً.

بورصة الكويت ترتفع في الربع الثالث 2021

سجل مؤشر السوق الأول بنهاية الربع الثالث ارتفاعاً بنحو 7.48% فيما صعد السوق الأول 8.08%،
وارتفع المؤشران الرئيسي و رئيسي 50 بمعدلات بلغت 5.68% و6.24% على التوالي

وبنظرة عامة، نجد أن العام 2021 حققت المؤشرات ارتفاعات مستمرة في الأشهر التسعة الأولى،
حيث صعد المؤشر العام للبورصة 23.78%،
قيما تحقق نمو بنسبة 23.89% بالسوق الأول، وارتفع السوق الرئيسي بنحو 23.42%،
كما حقق “رئيسي 50” أعلى معدل نمو خلال الفترة بنسبة اقتربت من 27%.

كما بلغت السيولة خلال الربع الثالث حوالي 10 مليار دولار بحجم تداول بلغ الـ 17 مليار سهم من خلال 650 ألف صفقة.

وشهدت البورصة الكويتية أفضل مستوى سيولة خلال شهر يونيو حيث بلغت قيمة التداول 1.421 مليون دينار،
فيما سجل شهر مايو الماضي أفضل حجم تداول بكميات بلغت 9.116 مليار سهم.

القيمة السوقية لبورصة الكويت في تزايد

شهدت القيمة السوقية ارتفاعا بنهاية تعاملات الأسبوع الأول من سبتمبر بنسبة 1% بمكاسب تقارب 375 مليون دينار ليصل إجمالي القيمة السوقية لبورصة الكويت إلى 38.9 مليار دينار، ارتفاعا من 38.5 مليار دينار في نهاية أخر أسبوع من أغسطس، وبذلك تقترب القيمة السوقية لبورصة الكويت من مستوى 39 مليار دينار.

ملكيات الأجانب ترتفع بالبنوك الكويتية

كثف الأجانب نشاطهم الشرائي على أسهم البنوك الكويتية، فاستمر الزخم خلال تعاملات الشهر الماضي من خلال تعزيز الملكيات في أسهم 6 بنوك هي الوطني، وبنك الكويت الدولي «KIB»، وبرقان وبيتك، وبوبيان ووربة.

برقان سعر سهم
برقان سعر سهم
بنك الكويت الدولي
بنك الكويت الدولي

وفقا لإحصائية البورصة حول نسب الملكيات الأجنبية في البنوك الكويتية، فإن قيمة ملكيات الأجانب في تلك البنوك بلغت 2.29 مليار دينار، ارتفاعا من 2.26 مليار في شهر يوليو الماضي بنسبة ارتفاع 0.03%.

ماذا يحرك بورصة الكويت؟

إن الأسواق الكويتية تتحرك حالياً بسبب أرباح الشركات الكويتية التي جاءت أفضل في الربعين الأول والثاني من السنة الحالية، مقارنة بالسنة الماضية، في ظل تفاؤل بتحقيق أرباح أفضل خلال العام.

كما أن التقييمات في كل دول العالم مرتفعة لكن الأسواق الخليجية تتحرك في اتجاه الارتفاع حالياً، ويوجد هامش لزيادة مضاعف الربحية بعد عبور مشكلة أزمة كورونا.

هذا بالإضافة إلى أن المستثمرين الأجانب يحركون السوق في الوقت الحالي، خاصة وأن مضاعف الربحية بسوق الكويت يُقدر بـ20 مرة، مقارنة بالأسواق المتقدمة 27 مرة، ولذلك يبحث الأجانب عن الأسواق الناشئة مثل السوق الكويتي ومستوى الربحية المناسب.

وأخيرا؛ يمكن أن تكون بيانات الفيدرالي الأميركي لها بعض التأثير ولكنه لن يكون بالتأثير الكبير.

أهم الصفقات التي تمت في بورصة الكويت في الربع الثالث

إن أهم صفقتين حالياً في سوق الكويت هما،

  • الإندماج بين البنك الأهلي المتحدة وبيت التمويل الكويتي “بيتك”

وذلك  بعد تأجيل الدمج بسبب كورونا. وفي الأسبوعين الأخيرين من أغسطي الماضي اتخذ “بيتك” إجراءات للعودة إلى الصفقة مع عودة التفاؤل بعد تحقيق “بيتك” نتائج إيجابية.

  • الصفقة الثانية: زين وأجيلتي

حيث قامت شركتي أجيليتي وزين بتقديم طلبا إلى البنك المركزي الكويتي لتأسيس أول بنك رقمي في الكويت.

تعرف أيضًا على أبرز صفقات الإندماج والاستحواذ خلال 2021

توقعات أداء بورصة الكويت الفترة القادمة

إن بورصة الكويت لديها مجال لارتفاعات متزايدة بفضل الترقيات التي حصلت عليها العام الماضي وبفضل السمعة العالمية التي حظيت بها وقدرتها على جذب الاستثمار الأجنبي.

GoldPremiumClub_Banner_728x90

وحول مدى تأثير قرار الحكومة الكويتية بدراسة تقليص 10% من نفقاتها العامة،
فلا داعي للقلق، لأنه إذا حدث خفض في النفقات فإن ذلك سينعكس بشكل سلبي على الشركات،
إلا أن هذا التأثير سيكون على المدى القريب فقط.

كما أنه من المتوقع استمرار نشاط سوق الأسهم الكويتي بدعم النتائج الإيجابية للنصف الأول من العام الحالي للبنوك والشركات المعلنة، والتي شهدت نموا بلغت نسبته 285% بإجمالي أرباح قريبة من مليار دينار،
كما يدعم نشاط البورصة في الوقت الحالي، استمرار تحسن أسعار النفط على المستوى العالمي.

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذه الوظيفة مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

بلال قاسم

كاتب، محرر ومترجم مهتم بالشأن الاقتصادي. شارك في كتابة وترجمة محتوى العديد من مواقع التداول للعربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى