الأسواق المالية

انتعاش الحساب الجاري الياباني

السوق الإقتصادي الياباني - تداول الخليج

حقق الحساب الجاري الياباني وفقا للتقارير المالية الأخيرة الصادرة من وزارة المالية اليابانية في يوم الإثنين 10 إبريل/نيسان 2017 إرتفاعا ملحوظا ملاحظة بالسنة الماضية، ولم يتم تحقيق مثل هذا الإرتفاع منذ مارس عام 2016. فما هو الحساب الجاري الياباني؟ وماذا يعني وجود فائض في الحساب الجاري الياباني؟

ما هو الحساب الجاري الياباني؟ معني وجود فائض بالحساب الجاري؟

الحساب الجاري الياباني هو الفرق بين دخل البلد من جميع المصادر الخارجية للدخل وكل الموجبات الأجنبية المدفوعة عدا استثمار رأس المال الصافي. وفي هذا الإطار يعتبر الحساب الجاري من أقوى المؤشرات للتجارة وهو المؤشر الأوسع نطاقا وانتشارا في مجال التجارة، حيث أنه يرصد تدفق كلا من البضائع والخدمات وكذلك الدخل من الإستثمار. ومعنى وجود فائض في الحساب الياباني هو مؤشر على نمو إقتصادي قوي وكذلك نمو قوي للصادرات اليابانية في مقابل نمو أقل للواردات. ومن هنا يأتي الفارق الإيجابي لصالح الحساب الياباني.

الحساب الجاري الياباني 2017

حقق الحساب الجاري الياباني فائضا وصل إلى 2.81 تريليون ين ياباني بما يعادل 25 مليار دولار أمريكي، مقارنة بـ 65.5 مليار ين في يناير بحسب الإحصائيات الصادرة من وزارة المالية اليابانية في فبراير/شباط مطلع العام 2017. وتمثلت هذه الزيادة في الفائض بنسبة 2.81 % عن العام السابق، وكان التقدير المتوسط للإقتصاديين اللذين شملهم إستطلاع بلومبرج قد توقع فائضا قدره 2.51 تريليون ين. وأعزى الخبراء الإقتصاديين العجز في الفائض الذي حدث في يناير/كانون الثاني 2017 أنه كان نتيجة العجز الشهري الناتج عن عطلات رأس السنة الجديدة في البلاد التجارية الشريكة للإقتصاد الياباني.

هذا وقد سجل الحساب الجاري الياباني أعلى فائض له في العام لماضي 2016 في شهر مارس حيث إرتفعت الصادرات اليابانية بنسبة 12.2% في حين ان إرتفعت الواردات أيضا بنسبة 0.3%. وبلغ الفائض من الدخل الأساسي حينها 1975.1 مليار ين ياباني انخفاضا عن  2012.6 مليار ين. وسجل حساب قطاع الخدمات عجزا قدر بنحو 0.64 مليار ين ياباني، متأخرا من فائض قدره 163 مليار ين. وبلغ العجز في الدخل الثانوي 174.5 مليار ين ، مقارنة بفارق 198.8 مليار ين في نفس الشهر من العام السابق.

الين الياباني وانتعاش الحساب الجاري - تداول الخليج

بلغ متوسط ​​الحساب الجاري في اليابان بين العام 1985 وحتى عامنا هذا 2017 حوالي  1091.85 مليار ين ياباني. وقد وصل إلى أعلى مستوى له في مارس 2007 والذي قدر بنحو 3360.40 مليار ين ، وسجل  أدنى مستوى قياسي له في يناير 2014 وبلغ نحو  -1456.10 مليار ين ياباني. (1)

ويتداول زوج العملات الدولار الأمريكي في مقابل الين الياباني عند معدل يتراوح بين 108.85 إلى 109.22، وكان المعدل في أخر 20 يوم قد وصل إلي 115.951، ومؤشر القوة النسبية لـ 14 يوم 39.77556 و مؤشر إلاستوكاستك لـ 14 يوم قد سجل 100. (2) 

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذه الوظيفة مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

بلال قاسم

كاتب، محرر ومترجم مهتم بالشأن الاقتصادي. شارك في كتابة وترجمة محتوى العديد من مواقع التداول للعربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى